حرية المرأة في الإسلام

المرأة هي نصف المجتمع لما لها من دور كبير في حياة الرجل والمجتمع بشكل عام، فهي أم وأخت وأبنة وزوجة، كما أن الإسلام قد كرم المرأة ،وجعل لها دور واضح ومهم في شتي المجالات والمعاملات، ومن خلال هذا الموضوع سنتناول الاتي- :

– المرأة في الحضارات القديمة اي ما قبل الاسلام
– مكانه المرأة في الاسلام ، قيمه المرأة في الاسلام
– حقوق المرأة في الاسلام ، فضل المرأة في الاسلام
– علو مكانه المرأة عند الله عز وجل

المرأة في الحضارات القديمة اي ما قبل الاسلام

كرتون المرأة المسلمة محجبة

لقد كرم الاسلام المرأة بخلاف معظم الحضارات ، فقد كانت المرأة مهانه مذله ليس لها دور ولا قيمه في معظم الحضارات مثل حضارة الرومانيين واليونانيين وحضارة اليهود والمسحيين، حيث قللت هذه الحضارات من شأن المرأة ومحت دورها تماما فيما عدا الحضارة المصرية التي جعلت للمرأة دور وقيمه.

مكانه المرأة في الاسلام ، قيمه المرأة في الاسلام

لقد جعل الاسلام للمرأة مكانه عظيمه وخصها ببعض التقديرات والافضال فقد حرر المرأة من العادات والتقاليد الخاطئة قبل الاسلام في الجاهلية، كما أن الإسلام حرم وأد الاناث واعطى المرأة مطلق الحريات في حقوقها، واعترف بحقوق النساء ، وحقوقهن في اختيار الزوج والطلاق ،واختيار حرياتها الاجتماعية والمالية والسياسية، كما جعل الله عز وجل للمرأة حقوق في الميراث بل وجعل هناك سورة كامله في القرآن باسم النساء، وفي جميع الاحكام والقوانين السماوية ساوى الدين الحنيف بين الرجل والمرأة فلا يختص الرجل بحكم والمرأة بحكم اخر، وقد وصي النبي صلي الله عليه وسلم بالنساء فقال :”استوصوا بالنساء خيرا” .

 

حقوق المرأة في الاسلام ، فضل المرأة في الاسلام

جعل الاسلام للمرأة قيمه عليا تكمن في مكانتها ومعاملتها وفضلها ،فقد عظم الاسلام فضل المرأة بتعظيم حق الام علي الاب وذكر رسول الله صلي الله عليه وسلم الأم ثلاث مرات وذكر الاب مره وحده وذلك في حديثه الشهير، وجعل الاسلام من حق المرأة ان ينفق عليها زوجها وهذا ايضا من الفضل الكبير الذي خصصه الإسلام للمرأة، ولعل اكبر تكريم من رسول الله صلي الله عليه وسلم للمرأة انه ذكرها في خطبه الوداع ووصي علي حقوق النساء .

 

علو مكانه المرأة عند الله عز وجل

لم يتوقف دور المرأة ومكانتها عند هذا الحد بل على اكثر واكثر حيث كانوا يرجعن الخلفاء الراشدين، فقد ذُكر ان امرأه راجعت عمر بن الخطاب، حيث قال عمر بن الخطاب امير المؤمنين اصابت امرأه واخطأ عمر.

علو مكانه المرأة عند الله عز وجل القران الكريمبل كانت زوجات النبي يرجعن النبي صلي الله عليه وسلم، بل علت اكثر حيث كان النساء يناقشن الوحي بل ووصلت اعلاها حين شعرت ام سلمه ان الوحي يخاطب الرجال ولا يخاطب النساء وذهبت لرسول الله تخبره وقالت له فنزل حكم من الله وقول بأن الله لا ينسي من عمل عملا منكم واحسنه.

ومما لا شك فيه انه باختلاف الزمن اختلفت معامله المرأة فقد سُلبت المرأة بعض حقوقها فرجع الزمن الي زمن التفكير السيء وحدد المستوي الفكري والثقافي والاجتماعي للكثير من النساء والعادات والتقاليد والخوف من الناس، كل هذه الاشياء عادت لكي تتحكم في بعض الامور وتتحكم في تصرفات وحرية المرأة.

وفي هذه الايام نلاحظ أن المرأة قد حصلت علي جميع حقوقها التي حددها لها الاسلام، ونري انها تعمقت في جميع المناصب ووصلت لأعلي الدرجات العلمية والسياسية والادبية حيث اصبحت تشكل الكثير في هيكل بناء الدول وتتكلم في الامور السياسية والقرارات التي تسير بها الدول.

في النهاية يمكننا القول أن الاسلام جعل للمرأة مكانه عالية مقارنه مع باقي الحضارات والعصور، حيث جعل لها دورا واضح ترقى من خلاله في الحياه الانسانية والاجتماعية والسياسية.

وبالمقارنة مع المرأة الغربية التي تعيش الحرية الفوضوية فقد حمي الاسلام المرأة من عبث الزمن والانسان الفاسد، وجعلها من ارقى المخلوقات التي تسعى إلى نيل الحرية التي تحمي حقوقها وتحافظ عليها.

 

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *